فوائد شرب الماء وعصير الليمون المنعش

من المدهش كيف يمكن لتغيير صغير وبسيط في روتين الصباح أن يعزز طاقتكِ وكيف تشعرين طوال اليوم. شرب الماء بالليمون الحامض مع قشر الليمون سيجعلك تلاحظين الأثر الإيجابي على صحتك العامة عند تكرارها يوميًا. الليمون له خصائص التطهير و إزالة السموم. ماء الليمون مع قشور الليمون لديه العديد من المكافآت الصحية. وأيضا، فإن قشر الليمون مغذي جدا. فهو يحتوي على الكثير من الفيتامينات والمعادن والألياف، مثل الكالسيوم والبوتاسيوم وفيتامين ج، والتي يمكن أن تعطي صِحَتكِ دَفعة قوية.ب

الوصفة

الليمون منعش وله رائحة لطيفة جدا.عصير الليمون الطازج مع القليل من قشر الليمون في كوب من الماء سوف يساعِد على إيقاظك وإنعاشك بسرعة في الصباح. تذكري أن تختاري الليمون العضوي لأنه الأفضل عند استهلاك القشر لتجنب تناول أي مبيدات.ب

إليك هذه الوصفة السهلة والبسيطة: تحتاجي الى عصير ليمونة أو نصف ليمونة، ثم أضيفي إليه القليل من قشر الليمون المبشور،ومن ثم اضيفي ماء دافئ. اشربي هذا الخليط يوميا في الصباح.ب

فيما يلي فوائد الماء وعصير الليمون مع القشرة:ب

يعزّز المناعة

لأن الليمون يحتوي على نسبة عالية من الفيتامين ج، فهو رائع في محاربة والحدّ من نزلات البرد، وله تأثيرات مضادة للالتهاب على الجسم. بالإضافة إلى ذلك، قشر الليمون يحتوي على نسبة عالية من البوتاسيوم، مما يساعد على الحفاظ على ضغط الدم السليم وعلى تنشيط وظائف الدماغ.ب

يساعد على خسارة الوزن

الليمون يحتوي على نسبة عالية من الألياف، مما يساعد على محاربة الرغبة الشديدة في الجوع. أيضا، الليمون يحتوي على  سعرات حرارية قليلة للغاية ويساعد في عملية الهضم، مما يساعدك على فقدان الوزن.ب

يساعد على الهضم

عصير الليمون يشجع الكبد على انتاج مادة الصفراء أو عُصارة المرة التي يفرزها الكبد ومن ثم تساعد على الهضم وعلى تخفيف السموم في الجهاز الهضمي. وعصير الليمون يخفف أيضا من أعراض عُسر الهضم.ب

يزيل السموم من الجسم

ماء الليمون في الصباح يساعد على طرد السموم الى خارج الجسم لأن الليمون هو مدر للبول. لذلك، يتم التخلص من السموم بشكل أسرع لأن الليمون يزيد من معدل البول في الجسم. وأيضا، حمض الليمون يحفز الكبد ويساعد في إزالة السموم.ب

يَزيد قَلوية الجسم

الأحماض تُحول وتَسمح للمحتوى المعدني من الليمون أن يساعد على قَلوية الدم. وشرب ماء الليمون بانتظام يمكن أن يساعد على إعادة توازن درجة حموضة الجسم.ب

يخفض نسبة الكولسترول

المركبات الموجودة في قشور الحمضيات لديها القدرة على خفض نسبة الكوليسترول. وأظهرت دراسة أن مركبات قشرة الليمون عندما تقترن بالكيماويات الحمضية الأخرى تقلل الكوليسترول الكلي، والكولسترول المنخفض الكثافة أو السيئ، والدهون الثلاثية إلى حد كبير.ب

يحارب البكتيريا

لقد وجدت التجارب أن عصير الليمون يدمر بكتيريا العديد من الأمراض الفتاكة مثل الملاريا والكوليرا والدفتيريا. وأيضا، يمكن أن يقتل بعض أنواع البكتيريا التي تسبب حب الشباب.ب

يحارب السرطان

الليمون يحتوي على 22 مركب مضاد للسرطان وممكن أن يبطئ أو يوقف نمو أورام السرطان.ب

منشط للجسم

عندما تدخل الليمون القناة الهضمية، فإنها توفر للجسم المزيد من الطاقة الخلوية مقارنة بمعظم الأطعمة الأخرى. وأيضا، فإن رائحة عصير الليمون لطيفة جدا. يمكن أن تحسن مزاجك وتصفي ذهنك.ب

منعش للفم

يساعد الليمون على إزالة رائحة الفم ويمنع التهاب اللثة من خلال محاربة البكتيريا المسببة له. وأيضا، يمنحك ماء الليمون في الصباح فم نظيف دون الإضرار بمينا الأسنان.ب

تنبيه

رغم أن الليمون الحامض آمن للاستهلاك بالكميات الغذائية إلا أن تناول الليمون لبضع الأشخاص قد يسبب لهم الارتجاع المعدي المريئي أو حرقة المعدة. وقد يكون مؤلما للأشخاص الذين يعانون من تقرحات الفم.ب

Advertisements

كيفية إبطاء الشيخوخة ومحاربة التجاعيد

ما هي أسباب ظهور التجاعيد؟ب

بشرتنا تتكون من طبقتين: الطبقة الخارجية وطبقة أخرى أسفلها. تَحدُث التجاعيد في الطبقة السفلية المكونة من الكولاجين والبروتينات الأخرى. الكولاجين هو البروتين الهيكلي الرئيسي الموجود في الجلد والأنسجة الضامة الأخرى، وغالباً ما يُعتَبَر الغِراء الذي يَحمل الجسم معا وهو ما يجعل بشرتَنا مرنة وناعمة. ومع تَقدُمنا ​​في السن، تُنتِج أجسامنا كمية أقل من الكولاجين وهذا يسبب الترهل و التجاعيد.ب

فيما يلي بعض العوامل التي تؤدي الى تجاعيد في الجلد: الإجهاد والضغط العصبى، أضرار أشعة الشمس، التدخين، الجفاف، التلوث والسموم، والشيخوخة الطبيعية.ب

بعض الطرق لمحاربة التجاعيد

الابتعاد عن الإجهاد والضغط العصبى

مواجهة العديد من الضغوط اليومية في البيت والعمل تؤدي احياناً لظهور التجاعيد والخطوط الدقيقة. حاولي بشتى الطرق التعامل والتأقلم مع مسببات التوتر لأن هرمون الإجهاد يُخفِض من كمية الكولاجين في الجسم مما يسبب التجاعيد.ب

البقاء بعيدا عن أشعة الشمس

يتجعد الجلد بسرعة إذا تعرض لوقت طويل تحت أشعة الشمس فوق البنفسجية. اشعة الشمس تفعل نفس الشيء بالنسبة لبشرتك كما تفعل مع الفواكه المجففة. إذا كنت تجلسين تحت اشعة الشمس لفترة طويلة من الوقت، تأكدي من استخدام واقي شمس بمكونات طبيعية. وإذا كنت ترغبين في تجنب الشمس ، تأكدي من تناول فيتامين د.ب

الابتعاد عن استخدام حمام الشمس الصناعي

سوف تحصلين على التجاعيد بسرعة وأنت تستلقين على سرير حمام الشمس الصناعي لأن هذه الاجهزة تنتج نفس أشعة الشمس فوق البنفسجية. فلذلك حاولي تجنب الذهاب الى هذه الاماكن.ب

شرب كميات وفيرة من الماء

تأكدي من شرب كميات وفيرة من الماء للحفاظ على ترطيب الجسم بشكل دائم. لأن الماء سيُبقى بشرتك مرطبةً، وفي الوقت نفسه، سيساعدكِ على إزالة السموم من الجسم.ب

تجنبي اتباع  نظام غذائي سيء مثل “اليويو”ب

اذا كنت تتبعين نظام غذائي سيء مثل “اليويو” لتخسري الوزن فسوف تحصلين على تجاعيد أكثر على بشرتك. لانه عندما تكتسبي وزنا، سوف يتمدد الجلد وعندما تفقدين الوزن ستحصلين على التجاعيد. عندما تستمري في اكتساب الوزن ثم خسارة الوزن بشكل متكرر ، فسوف تفقد بشرتك مرونتها مما يسبب لك الكثير من التجاعيد.ب

مارسي الرياضة

الأشخاص الذين يمارسون الرياضة بشكل منتظم يكون لديهم بشرة صحية وأكثر مرونة من الأشخاص الذين لا يمارسون الرياضة.ب

تناولي طعام صحي

تناولي طعام صحي والذي يحتوي على جميع الفيتامينات والمعادن والمواد المضادة للاكسدة للحفاظ على بشرة شابة. تأكدي من أن يتضمن غذاؤك الفيتامينات الهامة للبشرة مثل فيتامين “أ”، “ج”، “ه”، ومجموعة فيتامينات “ب”. بالإضافة إلى ذلك، تناولي الدهون المشبعة الجيدة مثل زيت الزيتون وزيت جوز الهند وزيت الأفوكادو للحفاظ على بشرة أكثر مرونة ومقاومة أضرار أشعة الشمس.ب

تناولي الكولاجين

تناولي مكمل غذائي من الكولاجين الطبيعي ليساعدك على الحفاظ على صحة بشرتك. تحتاجين إلى تعويض الكولاجين الذي يفقده جسمك مع تقدم العمر للحفاظ على بشرة مرنة وناعمة.ب

لا للتدخين

التدخين يمكن أن يؤدي إلى التجاعيد المبكرة خاصة حول الفم. بالإضافة إلى ذلك، فهو سيء للغاية لصحتكِ.ب

تدليك الوجه

قومي بتدليك وجهك ورقبتك بانتظام عن طريق الفرك بالإبهام وراحتَي يديك. سوف يساعدك التدليك على تحفيز إعادة تدوير الدم وتهدئة عضلات الوجه.ب

تجنبي تجاعيد الوسادة

سوف تحصلين على التجاعيد على المدى الطويل إذا قمت بالضغط على والوجه بالوسادة. حاولي أن تعثري على وضعية نوم التي لا تجعلك تضغطين على وجهك بقوة على الوسادة او استخدمي الوسادة الطبية.ب

استخدمي مرطب طبيعي

يمكنك استخدام المرطب لإخفاء التجاعيد الصغيرة. استخدمي مرطبًا طبيعيًا مثل زيت جوز الهند لتجنب المواد الكيميائية الضارة التي تحتويها المرطبات التجارية.ب

استخدمي صابونا ناعما

استخدمي صابونًا ناعماً لغسل وجهك ومن ثم اشطفيه بالماء جيدًا. لا تكثري من غسل وجهك لأنه قد يجف.ب

لا للمستحضرات والكريمات التي تعدك بالمعجزات

وأخيراً، لا تشتري المستحضرات والكريمات المكلفة التي تَعِدُك بالمعجزات لأنها مضللة وعادة لا تعمل. ينتهي بك الأمر أن تنفقي أموالك من أجل لا شيء.ب

ستدهشك فوائد لحم الخروف او الضأن

نعم، لحم الخروف او الضأن طري وطعمه مميز ولذيذ جدا وهو سهل للطهي. وهو اللحم الأحمر الأكثر استهلاكًا. ولكن هل تعلم أن لحم الخروف هو واحد من اللحوم الحمراء الأكثر إفادة للجسم! لحم  الخروف هو لحم الغنم وهو في عامه الأول، أي عندما تتراوح أعمار الأغنام بين شهر الى اثني عشر شهراً.ب

يحتوي لحم الخروف على بروتين عالي الجودة

يحتوي لحم الخروف على بروتين عالي الجودة، ولكنه يحتوي على كميات قليلة من الدهون. يعتمد ذلك على قطعة اللحم، والنظام الغذائي، والعمر ، ونوع الخروف. إن لحم الخروف الذي يحتوي على أفضل المغذيات هو اللحم الذي يتم تربيته وإطعامه بشكل طبيعي، ولم يُعطى أبدا أي مضادات حيوية أو هرمونات.ب

غني بالعناصر الغذائية

الخروف هو غذاء غني بالعناصر الغذائية. نصف الدهون في لحم الخروف هي الدهون غير المشبعة الجيدة. يحتوي لحم الخروف على دهون غير مشبعة أكثر من اللحوم الحمراء الأخرى.ب

غني بالعديد من الدهون الصحية

اللحم غني بالعديد من الدهون الصحية، بما في ذلك أوميغا 3، وبروتينات عالية الجودة، والعديد من الفيتامينات والمعادن.ب

يحتوي على الدهون المجترة غير المشبعة

يحتوي لحم الخروف على الدهون المجترة غير المشبعة، ولكن دهن المجترات غير المشبعة مفيدة للصحة، على عكس الدهون غير المشبعة التي من المنتجات الغذائية المصنعة. وتحتوي على كميات أعلى كمية من حمض اللينوليك المقترن من اللحوم الحمراء المجترة الأخرى.ب

يحتوي على جميع الأحماض الأمينية الأساسية (البروتينات)ب

يحتوي لحم الخروف على جميع الأحماض الأمينية الأساسية (او البروتينات) اللازمة لنمو الجسم وصيانته.ب

يحتوي على العديد من فيتامينات “ب”ب

يحتوي على العديد من فيتامينات “ب” مثل، فيتامين ب12، ب3، ب2 ،ب1، والتي هي مهمة للتفاعل الأيضي للجسم وتساعد على منع العدوى. فيتامينات ب هي أيضا جيدة لصحة الخلايا، ولنمو خلايا الدم الحمراء، ومستويات الطاقة، ولصحة بصر جيدة، ولوظيفة دماغ صحية، ولوظيفة عصب سليمة، ولانسجام وتوافق العضلات.ب

مصدر مثالي للحديد

لحم الخروف هو مصدر مثالي للحديد وخاصة الكبد. يحتوي الخروف على هيم الحديد الذي يتم امتصاصه وهضمه بشكل أسهل بكثير من الحديد الموجود في الأغذية النباتية.ب

يحتوي على أفضل أنواع الزنك

كما أنه يحتوي على الزنك الذي يمتصه الجسم أفضل من أي مصدر آخر من الزنك. ويعتبر الزنك مهمًا لجهاز مناعة سليم وللنمو والشفاء.ب

يحتوي على الفوسفور و السيلينيوم

كما أنه يحتوي على الفوسفور الذي يحافظ على صحة العظام. ويحتوي على السيلينيوم والذي هو مضاد قوي للأكسدة.ب

يحتوي على النحاس والحديد

إن النحاس والحديد الذي يحتويه لحم الخروف يساعد الجسم على تكوين خلايا دم حمراء والحفاظ على صحة العظام والأوعية الدموية والأعصاب ووظائف جهاز المناعة.ب

مصدر جيد لمضادات الأكسدة القوية

كما أنه يحتوي على التورين، وهو حمض أميني مضاد للأكسدة، والكرياتينين،الذي هو مصدر طاقة للعضلات، وال الجلوتاثيون، وهو من مضادات الأكسدة القوية، وحمض اللينوليك المقترن أو حمض أوميغا 6 الدهنية، الذي هو عبارة عن دهون غير مشبعة نحصل عليها من الحيوانات المجترة، والخروف يحتوي أيضا على الكولسترول الذي لا يؤثر بشكل كبير على مستويات الكوليسترول في الدم.ب

يحسن من وظيفة وأداء العضلات

يساعد لحم الخروف على تعزيز نمو الكتلة العضلية والحفاظ عليها لأنه يحتوي على بروتينات عالية الجودة. ويحسن لحم الخروف الأداء البدني ووظيفة وأداء العضلات. أكل لحم الخروف يساعد على بناء وإصلاح الأنسجة العضلية ويزيد من التئام الجروح. ولذلك، فإن تناول لحم الخروف مفيد للمرضى بعد الجراحة، و للرياضيين الذين يتعافون، ولاعبي كمال الاجسام.ب

يساعد على الوقاية من فقر الدم

يساعد لحم الخروف على الوقاية من فقر الدم لأنه غني بالحديد. فهو يزيد في إنتاج خلايا الدم الحمراء ويزيد نسبة بروتين الهيموجلوبين في الدم. ويحسن من تدفق الدم وتوصيل الأوكسجين إلى الخلايا.ب

يحارب مظاهر الشيخوخة

انه يحارب مظاهر الشيخوخة لأن مضادات الأكسدة في لحم الخروف تقوي جهاز المناعة. إنه يقوي البنية الضعيفة حيث يساعد على نمو الأنسجة وبناء العظام ويمنع الهشاشة. فهو يساعد على التقليل من مخاطر كسر العظام، خاصة عند كبار السن.ب

منتج للطاقة في الجسم

لحم الخروف مفيد في إنتاج الطاقة في الجسم. فهو يساعد على تعزيز عملية الأيض لإنتاج الطاقة في الجسم، وكذلك يحسن من أداء الأنزيمات في الجسم والتي هي بروتينات تعمل كمحفز داخل الخلايا الحية لتسهيل التفاعل الكيميائي. يحمي لحم الخروف خلايا الجسم من التلف، ويساعد لحم الخروف على تقليل نسبة المواد الضارة في الجسم.ب

ملاحظة

 المعلومات الواردة أعلاه صحيحة بالنسبة للحم الخروف الذي يرعى على الأعشاب الطبيعية والتي يتم تناوله باعتدال. لحم الخروف إذا كان مقليًا أو تم استخدام الدهون المهدرجة للطهي قد يفقد فوائده الصحية. يفضل شواء سلق لحم الخروف قبل عمل الوصفات الشهيرة من الطعام. يفضل تناول لحم الخروف مع الخضراوات الأخرى مقارنة مع وجبة الكربوهيدرات العالية.ب

ما هي وظيفة وأهمية شرب الماء لجسم الإنسان؟

ب﴿وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ﴾ب

[سورة الأنبياء الآية: 30]

من المهم شرب كمية كافية من الماء وبالذات في فصل الشتاء لأنه في معظم الأحيان لا نشعر بالعطش. قد يبدو الحل بشربة ماء شئ غير معقول ولكنه قد يساعدنا على تفادي الكثير من الأمراض والمشاكل الصحية. فإن الماء هو افضل منظف ونحتاجه لغسل الخلايا والجسم من السموم.ب

كل شيء في جسم الانسان يحدث في بيئة المياه المالحةب

الماء ضروري للحياة و ضروري للبقاء على قيد الحياة. يحتوي الجسم على نسبة  60-70 في المئة من الماء. كل شيء في جسم الانسان يحدث في بيئة المياه المالحة.ب

الاحتياجات الأساسية للجسم هو شرب كمية كافية من الماء

واحدة من الاحتياجات الأساسية للجسم هو شرب كمية كافية من المياه النظيفة. من الضروري شرب الماء النقي. ومن المستحسن شرب حوالي ثمانية أكواب من الماء يومياً ولكن هذا يعتمد على كل شخص ونشاطه البدني واحتياجه للماء.ب

الماء يعطي الأداء الأمثل للخلايا والأنسجة والأعضاء

يحتاج الشخص إلى الكمية المناسبة من السوائل في الجسم من أجل الأداء الأمثل للخلايا والأنسجة والأعضاء. من دون ماء جيد ونظيف، لا نستطيع النمو.ب

الماء منظف عظيم ويستخدم كعامل شفاء للعديد من المشاكل

الماء منظف عظيم ويستخدم كعامل شفاء للعديد من المشاكل لأن نقص الماء في أجسامنا يمكن أن يؤدي إلى العديد من علامات المرض وأعراضه. على سبيل المثال، يتأثر ضغط الدم بكمية الماء والأملاح في الجسم.ب

يحتاج الجسم إلى التوازن الصحيح من الماء والالكتروليت

للحصول على صحة مثالية، يحتاج الجسم إلى التوازن الصحيح من الماء والكتروليت او ناقل للكهرباء.ب

كل شيء في جسم الانسان يتحرك مع الماء

كل شيء في اجسامنا يتحرك مع الماء. وهذا يشمل امتصاص العناصر الغذائية في الأمعاء، والهرمونات، والأنزيمات،  والمغذيات، والفضلات، وأي منتجات من التمثيل الغذائي الخلوي، والتي تتحرك داخل وخارج الخلايا، داخل وخارج السائل النسيجي، وداخل وخارج الدم والسائل الدماغي النخاعي.ب

الكلى تنتج البول وتنظم كمية الماء في الجسم

الكلى تنتج البول وتنظم كمية الماء في الجسم. البول عموما يكون بنسبة 95 في المئة من الماء تقريبا. الكلى تنتج البول من الماء الزائد في مجرى الدم. يقوم الجهاز البَولي بتنظيف وتصفية الدم ويساعد في مراقبة كمية الماء في الجسم. فإنه وينظف الدم من السموم والأوساخ، ويحافظ على التوازن الصحيح للمياه والأملاح في الجسم.ب

يفقد جسم الإنسان حوالي لترين من الماء يومياً

كلما شربنا كمية أكبر من الماء ، كلما كان البول مخففاً وغزيراً. يفقد الشخص عادة حوالي لترين من الماء من الجسم يومياً. الماء الذي نشربه يجب أن يخرج  من الجسم، والماء الذي يخرج يجب استبداله.ب

يتم استخدام الماء في الجسم في العديد من التفاعلات الكيميائية

يتم استخدام الماء في الجسم في العديد من التفاعلات الكيميائية. شرب كمية كافية من الماء يقلل من خطر تلف الكلى. لذلك، نحن بحاجة للحفاظ على جسم رطب طوال الوقت. عندما يشرب الشخص ما يكفي لجِسمه، سيكون لون البول فاتح جدًا.ب

شرب الكثير من الماء خطر على صحة الإنسان

لكن، شرب الكثير من الماء هو خطر على صحة الأنسان، بل ومن الممكن أن يكون مميتًا. يمكن أن يعمل خلل في الالكتروليت / الناقل للكهرباء في الجسم. ويمكن أيضا أن يسبب تسمم بالماء وانتفاخ في المخ خلال فترة قصيرة. سيكون لون البول شفافا إذا كان الشخص يشرب الكثير من الماء.ب

عدم شرب كميات كافية من الماء يدمر الكلى والمثانة

من ناحية أخرى ، فإن عدم شرب كميات كافية من الماء يدمر الكلى والمثانة. إذا كان الشخص لا يشرب كمية كافية من الماء، يصبح البول أكثر تركيزًا ويهيج المثانة، مما يؤدي إلى زيادة الرغبة في التبول.ب

الجفاف على المدى الطويل يمكن أن يسبب العديد من المشاكل الطبية

إذا كان لون البول داكناً ، فهذا يعني أن الشخص يعاني من الجفاف ويحتاج إلى شرب المزيد من الماء. البول الداكن هو علامة على الجفاف الحاد. إذا أصبح جفافُ الجسمِ شديدًا، قد يهدد حياة الشخص. لذلك، فإن الجفاف على المدى الطويل يمكن أن يسبب العديد من المشاكل الطبية.ب

لذلك تأكدوا من شرب كمية كافية من المياه النظيفة يومياً لأنها واحدة من الاحتياجات الأساسية للجسم لتفادي الكثير من الأمراض والمشاكل الصحية. ب

أفضل الطرق الطبيعية للوقاية والتخلص من حصى الكلى

إذا كنت قد عانيت من حصى الكلى مرة، فهناك احتمال كبير بأنك قد تعاني من ذلك مرةة أخرى. لذلك تحتاج إلى إجراء بعض التعديلات على نظامك الغذائي للوقاية من خطر تكرار حصوات الكلى. وجد بحث جديد أن نسبة أكبر من الناس، وخاصة الشابات، يعانون من  حصى الكلى مما كان عليه في الماضي. قد يكون هذا بسبب سوء التغذية، أو ارتفاع معدلات البدانة وانخفاض مستوى ممارسة الرياضة.ب

تبدأ حصوات الكلى عادة كمواد صغيرة تشبه الكريستال وتتراكم تدريجيا لتصبح كتلة صلبة أكبر. عندما تتحد البلورات او الكريستال معا لتشكل حصوات الكلى، يمكن أن تلتصق ببطانة الكلى أو تستقر في منطقة لا يستطيع البول أن ينقلها الى خارج الجسم.ب

لا يوجد نظام غذائي محدد الذي يمكن أن يمنع جميع أنواع حصوات الكلى لأن العوامل الغذائية المختلفة يمكن أن تسبب أنواع مختلفة من حصوات الكلى. تصنف حصى الكلى وفقا لنوع المواد التي تسببها. ولكن قد يتم منع أو تأخير تكوين حصى الكلى عن طريق تناول أطعمة معينة.ب

اشرب الكثير من السوائل

للوقاية من تكون حصى الكلى، اشرب الكثير من الماء وابق جسمك رطبا. النظام الوقائي الأهم هو شرب كمية كافية من الماء للتخلص من أي نوع من الحصى. الماء يساعد على منع التركيز العالي للأملاح والمعادن التي تتجمع معا لتُشكِل الحصى.ب

تناول الأطعمة الغنية بفيتامين (أ)ب

فيتامين (أ) ضروري للحفاظ على صحة بطانة المسالك البولية، مما يساعد على تثبيط تكوين حصوات الكلى. بعض الأطعمة الغنية بفيتامين أ: البطاطا الحلوة والجزر والمشمش والبروكلي او القرنبيط والشمام والكبد.ب

تناول المغنيسيوم و فيتامين (ب6)ب

يَستخدم الجسم المغنيسيوم وفيتامين (ب6) لتحويل الأوكسالات والتي هي نوع من الأملاح، إلى مواد أخرى. وقد تبين أن المغنيسيوم يثبط تكوين الكريستال وبالتالي يقلل من خطر تكوين حصوات الكلى. بينما قد يقلل فيتامين (ب6) من كمية الأكسالات في البول. ولذلك، يمكن أن يؤدي نقص بفيتامين (ب6) إلى زيادة نسبة الإصابة بحصى الكلى.ب

تناول الأعشاب

بعض الأعشاب والأطعمة تساعد على تصغير حجم أو تفتيت حصى الكلى. تناول المزيد من الأطعمة والمشروبات مثل شاي جذر الهندباء، وخل التفاح، وعصير الرمان، والريحان ، وعصير أو البذور الكرفس. قد ترغب أيضا في في شرب عصير الليمون، لأن الأبحاث  تشير إلى أن عصير الليمون مفيد جدا في الحد من خطر تكون حصى أكسالات الكالسيوم.ب

ابقى نشطا

إذا كان الشخص غير نشيط، ستتجمع كمية كبيرة من الكالسيوم في مجرى الدم. الكثير من الكالسيوم في مجرى الدم يمكن أن يضعف العظام ويكون حصوات الكلى. لذلك، إذا كنت تعاني من حصى الكلى، يجب أن تبقى نشطًا بدنيًا لإعادة الكالسيوم إلى العظام.ب

إن الحد من الأطعمة التالية من نظامك الغذائي قد يساعد على منع تكون حصوات الكلى:ب

انتبه الى كمية الكالسيوم التي تتناولها

نسبة عالية من حصوات الكلى تتكون من منتجات الكالسيوم. إذا كنت تعلم أن حصوات الكلى لديك تعتمد على الكالسيوم، فيجب عليك التقليل من تناول الأطعمة والمكملات الغذائية الغنية بالكالسيوم ولكن دون إلغائها تماما من نظامك الغذائي. فإن الكميات المنخفضة من الكالسيوم في نظامك الغذائي ستزيد من فرص تكوين حصوات الكلى أكسالات الكالسيوم.ب

تجنب مضادات الحموضة عالية الكالسيوم

بعض مضادات الحموضة عالية جدا في الكالسيوم. إذا كنت تعاني من حصى الكلى، تأكد من تناول مضادات الحموضة التي لا تحتوي على الكالسيوم.ب

لا تأكل الكثير من الأطعمة الغنية بالأوكسالات

حصوات أكسالات الكالسيوم هي النوع الأكثر شيوعًا. لذلك، تجنب تناول الأطعمة الغنية بالأوكسالات، إذا كنت تعاني من حصوات الكلى. وهذه بعض الأطعمة الغنية بالأكسالات: السبانخ، والمكسرات، والبطاطا المقلية ، ورقائق البطاطس ، والشمندر ونخالة القمح والحبوب الاخرى.ب

لا تتناول الكثير من مكملات فيتامين (ج)ب

الجرعات الكبيرة من فيتامين ج قد تزيد من كمية الأكسالات في البول، مما يزيد من خطر تكوين حصوات الكلى. إذا كنت تأخذ مكملات غذائية، لا تأخذ أكثر من 500 ملغ من فيتامين ج يومياً.ب

لا تتناول الكثير من مكملات فيتامين (د)ب

تناول الكثير من مكمل فيتامين (د) يمكن أيضا أن يسبب حصوات الكلى لأنه يؤدي إلى وجود فائض من الكالسيوم في جميع أنحاء الجسم. ولكن تقريبا من المستحيل الحصول على الكثير من فيتامين (د) من أشعة الشمس أو من الأطعمة.ب

قلل من تناول الملح

استهلاك الكثير من الصوديوم يزيد من احتمال تكون حصى الكلى. تناول كمية أقل من الملح يخفض من مستويات الكالسيوم في البول. كلما انخفض الكالسيوم في البول، انخفض خطر تكون حصوات الكلى.ب

قلل من تناول البروتين الحيواني

تناول كميات كبيرة من البروتين قد يزيد من احتمال تكون حصوات الكلى. إذا كنت عرضة لخطر حصوات الكلى، فلا يجب عليك تناول الكثير من البروتين وخاصة البروتين الحيواني.ب

أما إذا كنت تعاني من ألم شديد، فتأكد من استشارة الطبيب اولا.ب

How To Prevent and Treat Kidney Stones Naturally

If you have one kidney stone, there is a high risk that you might get another one. Therefore, you need to make some adjustments to your diet plan to prevent kidney stones.

New research found that more people, especially young women, are getting kidney stones than in the past. This might be due to poor diet, rising obesity rates, and a low level of exercise.

A kidney stone usually begins as a small crystal-like material and it gradually builds up into a larger, solid mass. When crystals combine together to form a kidney stone, it can stick to the lining of the kidney or settle in an area where urine cannot carry it out of the body.

There is not one type of diet that will prevent all kidney stones since different dietary factors can cause different types of kidney stones. Kidney stones are classified according to the type of material that causes them. But kidney stones may be prevented or delayed by eating certain foods.

Drink Lots of Fluids

Stay hydrated and drink lots of water. The most important preventive measure is to drink a sufficient amount of water. It is best for any kind of stone. Water helps to prevent a high concentration of salts and minerals that clump together to form stones.

Eat Vitamin A Rich Foods

Vitamin A is necessary to keep the lining of the urinary tract healthy, which help discourage the formation of kidney stones. Example of foods rich in vitamin A: sweet potatoes, carrots, apricots, broccoli, cantaloupes, and beef liver.

Take Magnesium and Vitamin B6

Magnesium and vitamin B6 are used by the body to convert oxalate into other substances. Magnesium has been shown to inhibit crystal formation thus reducing the risk for forming kidney stones. While vitamin B6 may lower the oxalate in the urine. Therefore, vitamin B6 deficiency can lead to an increase in kidney stones.

Use Herbal Remedies

Some herbs help reduce the size of kidney stones. Consume more foods and drinks that help get rid of kidney stone such as dandelion root tea, apple cider vinegar, pomegranate juice, basil, and celery juice or seed. You may also want to consider drinking lemon juice. Research suggests that lemon juice may be helpful in reducing the risk of calcium oxalate stone formation.

Stay Active

A body of an inactive person will accumulate a lot of calcium in the bloodstream. Too much calcium in your bloodstream can weaken your bones and create kidney stones. Therefore, if you have kidney stones, you should stay physically active to return calcium into the bones.

Limiting the following foods from your diet helps prevent kidney stones from developing:

Watch Your Calcium Intake

A high percentage of kidney stones are made up of calcium products. If you know that your kidney stones are calcium based, you should reduce the intake of foods and supplements rich in calcium, but do not completely eliminated from your diet. Low amounts of calcium in your diet will increase your chances of forming calcium oxalate kidney stones.

Avoid Antacids High in Calcium

Some antacids are very high in calcium. If you have a kidney stone, make sure to take antacids that do not contain calcium.

Do Not Eat a Lot of Oxalate-rich Foods

Calcium oxalate stones are the most common type. Therefore, avoid eating foods rich in oxalate when you have kidney stones. Example of oxalate-rich foods: spinach, nuts, french fries, potato chips, beets, and wheat bran.

Do Not Take Vitamin C Supplement

Large doses of Vitamin C may increase the amount of oxalate in your urine, increasing the risk of kidney stone formation. If you are taking a supplement, do not take more than 500 mg of Vitamin C daily.

Do Not Get Too Much Vitamin D

Too much vitamin D can also cause kidney stones because it leads to an excess of calcium in all parts of the body. But it is almost impossible to get too much vitamin D from sunlight or from foods.

Lower Your Sodium Intake

Consuming lots of sodium raises the possibilities for kidney stones. Eating less salt lower urine calcium levels, the lower the calcium the lower the risk of developing kidney stones.

Consume Less of Animal Protein

Eating large amounts of protein may increase the risk of kidney stone formation. If you are at risk of having kidney stones, you should not eat too much of animal protein.

Make sure to consult your doctor, if you get intense pain.