Black Seed Oil for Liver Protection and for Diabetics

زيت الحبة السوداء لحماية الكبد ولمرضى السكري

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله – صلى الله عليه وسلم – يقول: «في الحَبَّةِ السودَاءِ شِفَاءٌ من كل دَاءٍ, إلاَّ السَّام» (صحيح البخاري)ب 

تحتوي على العديد من المعادن والفيتامينات والأحماض الدهنية

الحبة السوداء أو حبة البركة ، لها فوائد صحية كثيرة وهي فعالة جدا في محاربة الجراثيم وتحصين الجسم من العديد من الأمراض، بما فيها أمراض القلب، والسرطان، والسكري، والحساسية. وهي ايضاً تحصن وتقوي الجهاز المناعي للإنسان. الحبة السوداء أو حبة البركة تحتوي على العديد من العناصر الغذائية الصحية. زيت الحبة السوداء المضغوط على البارد هو الافضل. زيت الحبة السوداء امن جدا للاستهلاك وهناك 600 بحث أكاديمي أُجري على زيت الحبة السوداء وفوائده. تحتوي الحبة السوداء على العديد من المعادن، مثل الحديد والزنك والمغنيسيوم والنحاس والسيلينيوم والكالسيوم والبوتاسيوم. كما أنه يحتوي على الكثير من الفيتامينات بما في ذلك فيتامينات “ب” والعديد من الأحماض الدهنية.ب

مضاد للبكتيريا، والفيروسات، والفطريات والالتهاب

زيت الحبة السوداء مضاد للبكتريا، مضاد للفيروسات، مضاد للفطريات، وايضا مضاد للالتهاب. يعمل بشكل رائع على الألم والالتهاب إذا استخدم موضعيا أو أُخذ عن طريق الفم.ب

المركبات الكيميائية النباتية تسيطر على مسببات الأمراض

تُعتَبر المركَبات الكيميائية النباتية الموجودة في الحبة السوداء مفيدة بشكل كبير في السيطرة على مسببات الأمراض في الجسم مما يقلل من خطر المرض. خصائص زيت الحبة السوداء تساعد الشرايين وبقية الجسم على الاسترخاء.ب

يحارب العديد من أنواع البكتيريا

يحارب زيت الحبة السوداء العديد من أنواع البكتيريا التي هي إما محَصنة أو مُقاوِمة للتدخلات الصيدلانية التقليدية. في حين لا يعالج زيت الحبة السوداء أي عدوى، إلا أن استهلاكه بشكل منتظم قد يساعد في منع العدوى والحفاظ على صِحتك.ب

داعم طبيعي للقلب والجهاز التنفسي والجهاز الهضمي

وهو أيضا داعم طبيعي للقلب والأوعية الدموية والجهاز العصبي والجهاز التنفسي والانسجة الجلدية، والجهاز الهضمي، فإنه يساعد في عملية الهضم ويساعد أيضا على الشفاء وعلاج قرحة المعدة. وهو داعم للمسالك البولية ايضا، فإنه منظف لطيف للمسالك البولية.ب

المواد الكيميائية تحمي جذع الدماغ

المواد الكيميائية الموجودة في زيت الحبة السوداء تحمي جذع الدماغ، الذي يتحكم في الشرايين والكليتين ويتحكم في تدفق الرسائل بين الدماغ وبقية الجسم.ب

يقلل من تشنج الشرايين والتهاب الكلى

يقلل زيت الحبة السوداء من تشنج الشرايين والتهاب الكلى وهو أيضا آمن على الكلى، حتى إذا كان لديك تلف أو أي مشاكل طبية أخرى في الكلى، خاصة إذا كنت مصابًا بالسكري ولديك ضعف في الكلى.ب

يدعم وظيفة خلايا بيتا في البنكرياس

وهو رأئع لمرضى السكري لأنه يدعم خلايا بيتا التي هي نوع من الخلايا في البنكرياس التي تصنع الأنسولين. وزيت الحبة السوداء أيضا يدعم صحة الكبد والمرارة بشكل كبير.ب

يحسن من صحة ووظائف الكبد

وباعتباره المعالج الكيميائي الرئيسي للجسم، فإن الكبد ليس مسؤولاً فقط عن إنتاج المواد الكيميائية التي تبقينا على قيد الحياة وبصحة جيدة، ولكنه أيضًا يُحوِل السموم والمواد الكيميائية الضارة الأخرى إلى مُركَبات يمكن أن يتقبلها الجسم ليتم إفرازها. وهذا يعني أن الكبد يتحمل قدرا كبيرا من الإجهاد الميكانيكي والكيميائي لإبقائنا على قيد الحياة، وأن الخيارات الغذائية ونمط الحياة السيئ الذي نقوم به عادة، سيلحق الاذى بالكبد مع تقدمنا ​​في العمر. تشير نتائج أبحاث أولية إلى أن زيت الحبة السوداء قد يكون واحداً من عدد من الزيوت والمُكمِلات النباتية التي يمكن استخدامها لتحسين صحة الكبد ووظائفه. بما  أن الكثير من الناس يعانون من سوء التغذية، فإنه من المهم قضاء بعض الوقت في العناية بالكبد. إذا كنت تبحث عن طريقة للتخلص من السموم في جسمك، فإن الرعاية المناسبة للكبد هي أفضل طريقة لفعل ذلك.ب

يحسن من حالة مرضى السكري من النوع الثاني

العديد من “الدهون الجيدة” تعد خيارات ممتازة لخفض نسبة السكر في الدم والكوليسترول ولتحسين الظروف الصحية لأولئك الذين يعانون من مرض السكري من النوع 2. ولكن، تأثيرات زيت الحبة السوداء هي أقوى من العديد من الزيوت المماثلة بسبب المساهمة التي أظهرها لتحسين عمل البنكرياس، وكذلك لتخفيض نسبة السكر  في الدم ولتحسين حساسية الأنسولين. لقد كانت حساسية الأنسولين بمثابة كلمة طنانة في السنوات الأخيرة بالنسبة لصناعة فقدان الوزن، ولكن بالنسبة لأولئك الذين يعانون من مرض السكري من النوع 2 ، فهي مصدر قلق خطير، والذي يمكن أن يتحسن بسبب زيت الحبة السوداء.ب

لا يوجد آثار جانبية تذكر

إن استخدام العلاجات الطبيعية المضادة لمرض السكري وتحسين النظام الغذائي ونمط الحياة هو نهج أكثر استدامة ومسؤولية تجاه علاج مرض السكري من النوع الثاني. عادة ما يكون للعلاجات الصيدلانية الإكلينيكية آثار جانبية حادة، بينما من المرجح أن تكون العلاجات الطبيعية مثل زيت الحبة السوداء والتغيّر في النظام الغذائي أكثر لطفاً وأكثر فعالية على المدى الطويل.ب

زيت الحبة السوداء – عضوي ومضغوط على البارد ونقي 100%ب

قبل شراء واستخدام زيت الحبة السوداء، تأكد من أنه عضوي ومضغوط على البارد ونقي 100%. لتحصل على الفائدة المرجوة من زيت الحبة السوداء، استهلك يوميا حوالي ملعقتين صغيرتين أو استخدامه مَوضِعياً. إذا كنت لا تحب طعم زيت الحبة السوداء، يمكنكِ أن تتناوله على شكل كبسولة.ب

تنبيه: الرجاء مراجعة طبيبك الخاص قبل استخدام أي علاج طبيعي وبالذات اذا كنت تعاني من أي مرض أو تستخدم   الادوية.ب



Black Seed Oil for Liver Protection and for Diabetics

Narrated by Abu Huraira (may Allah be pleased with him): I heard Allah’s Apostle saying:  “There is healing in Black Cumin (Seed) for all diseases except death.” (Sahih Bukhari)

Contains Many Minerals, Vitamins and Fatty Acids

The black seed or cumin has many health benefits. It is very effective in fighting germs and immunizing the body from many diseases, including heart disease, cancer, diabetes and allergies. It also protects and strengthens the human immune system. Black Seed or black cumin contains many healthy nutrients. The best black seed oil is the one that is cold-pressed. The black seed is safe for consumption and there are about 600 academic research done on black seed oil and its benefits. Black seed contains many minerals, such as iron, zinc, magnesium, copper, selenium, calcium, and potassium. It also contains a lot of vitamins including B vitamins and many fatty acids.

Antibacterial, Antiviral, Anti-fungal, and Anti-inflammatory

Black seed oil is antibacterial, antiviral, anti-fungal, and anti-inflammatory. It works wonder on pain and inflammation if used topically or orally.

The Chemical Compounds Are Beneficial in Controlling Pathogens

The plant chemical compounds found in the black seed are superbly beneficial in controlling pathogens in the body, which reduces the risk of disease. The properties of the black seed oil have a relaxing effect for the arteries and the rest of the body.

Fights Many Types Bacteria

The black seed oil fights many types bacteria that are either immune to or resistant to traditional pharmaceutical interventions. While black seed oil does not treat any infection, but its regular consumption may help prevent infection and keep your health.

Natural Cardiovascular, Respiratory and Digestive Systems

It is a natural support for the cardiovascular, the neurological, the respiratory, the skin and dermatological, and for the digestive systems. It aids in digestion and help heal stomach ulcers. It also supports  the urinary system; it is a gentle cleanser of the urinary tract.

The Chemicals Protect the Brain-stem

The chemicals in the black seed oil protect the brain-stem, which controls the arteries and kidneys and controls the flow of messages between the brain and the rest of the body.

Reduces Arterial Spasm and Kidney Inflammation

Reduces arterial spasm and inflammation in the kidneys and it is safe on the kidneys, even if you have a damaged kidney or any other medical problems, especially if you are diabetic and have a weak kidney.  

Supports the Beta Cells in the Pancreas

It is great for diabetic people because it supports the beta cells, which are cells in the pancreas that make insulin. Black seed is also very supportive to the liver and gallbladder.

Improves the Health and Functions of the Liver

As the body’s main chemical processor, the liver is not only responsible for producing the chemicals that keep us alive and healthy, but it also converts toxins and other harmful chemicals into more tolerable compounds to be excreted. This means that the liver endures a serious amount of mechanical and chemical stress to keep us alive and the poor diet and lifestyle choices that we make are generally going to catch up with our liver as we age.

Early findings suggest that black seed oil may be one of a number of plant-based oils and supplements that can be used to improve the health and function of the liver. Many people have poor diets, therefore it is important to spend some time really taking care of the liver. If you’re looking for a way to detox your body, proper care for the liver is the best way to go.

Improves the Conditions of Type-2 Diabetics

Many ‘good fats’ are great choices for reducing blood sugar, cholesterol and improving the conditions for those who suffer from type-2 diabetes. However, the effects of black seed are even more impressive than many similar oils due to the improvements that it has shown on the contributing processes in the pancreas, as well as reductions in blood sugar markers and an improvement in the concentration and sensitivity to insulin. Insulin sensitivity has been a buzzword for the weight loss industry in recent years, but for those suffering with Type-2 diabetes it is a serious concern; a concern that black seed oil can improve.

Does Not Have Any Bad Side Effects

The use of natural anti-diabetics and fostering the improvement of diet and lifestyle is a far more sustainable and responsible approach to the treatment of type-2 diabetes. Clinical pharmaceutical interventions generally have severe side effects whereas natural additions like black seed oil, and changes to the diet are likely to be gentler and more effective in the long run.

Black Seed Oil – 100% Pure Organic Cold-Pressed

Before buying and consuming black seed oil, make sure it is 100% pure organic cold-pressed. For desired benefits, consume about two teaspoons a day or used it topically. If you do not like the taste of black seed oil in a liquid form, you could take in a capsule form.

Caution: Please consult your doctor before using any natural treatment, especially if you have any disease or use medication.



 

My Experience Treating Diabetes with Food, pt. 3

رحلتي مع مرض السكري والعلاج بالغذاء — تجربة شخصية – قسم 3

مفاجأة الكولسترول

سأتطرق قليلا إلى موضوع آخر. انا لم اخذ ابداً اي دواء للكولسترول ولكن لعدة سنوات كان مستوى الكولسترول عالي قليلا ولكن ليس لدرجة أن أستخدم دواء. وهنا المفاجئة، في  نتائج الفحوصات الطبية في شهر يناير من هذه السنة، كانت أرقام الكولسترول الضار جميعها عالية قليلا والكولسترول الجيد كان منخفض قليلا. ولكن نتائج فحصي في يوليو من هذه السنة كان افضل بكثير. جميع الأرقام كانت في المستوى الطبيعي عدا الكولسترول الضار الذي كان 107، والطبيعي يكون تحت المئة، أي ليس عالي جدا. وحتى الكولسترول الجيد ارتفع أيضا من 45 إلى 53.ب

فإذا لقد حصلت على نتائج أفضل بعد أن استبدلت الأدوية بالأغذية، وايضا الأغذية لا يوجد لها آثار جانبية خطيرة مثل الادوية. اخر نوعان من الادوية التي توقفت عن تناولها بعد أن كان لي تجربة سيئة معها، هي جارديانس والوجليبتين. بالإضافة إلى ذلك،  فإن أدوية السكري التي كنت أتناولها من المفروض أن تقلل أيضًا من نسبة الكوليسترول لدى مرضى السكري. ولكن من خلال تجربتي الخاصة، أستطيع أن أقول إن هذا ليس صحيحًا.ب

 

تأثير الغذاء على صحتي بشكل ايجابي

فأنا منذ ان اوقفت الدواء وبدأت بأستخدام علاجات بديلة من الأطعمة والأشربة. لقد ساعدني هذا النظام كما ترون على تخفيض معدل السكر بالدم وفقدت كم كيلو من الوزن. ولكن ما لاحظته الأكثر هو  أنني منذ أن انتهى شهر رمضان الفضيل وانا اخذ كل صباح على الريق ملعقة صغيرة (أو ملعقة طعام كبيرة ولكن ليست ممتلئة) من زيت الحبة السوداء او حبة البركة ايضا افعل ذلك قبل النوم. وطبعا كان من السهل علي اتباع هذه الوصفة.ب

 

بداية الوصول الى شاطئ الامان – خسارة وزن وصحة أفضل

منذ بداية شهر رمضان الفضيل (منتصف شهر مايو) وحتى يومنا هذا انخفض معدل السكر التراكمي اكثر واصبح 7.2 وايضا خسرت حوالي 10 كيلو، أي في فترة ثلاثة أشهر تقريبا.  لاحظت ايضا ان شهيتي للطعام والحمد لله قد انخفضت. الشيء الوحيد الذي أضفته إلى روتين اليومي منذ بداية شهر رمضان هو زيت الحبة السوداء، حبة البركة. لقد تناولت زيت الحبة السوداء طوال حياتي، لكني لم أتناوله أبداً بشكل يومي ومنتظم ولفترة طويلة من الزمن. فلذلك استطيع ان اقول ان ادخالي زيت الحبة السوداء، حبة البركة الى نظامي الغذائي في الفترة الاخيرة احدث تغيرا ايجابيا وملحوظا.ب  

ولكن في النهاية اعلم ان رحلتي الى الشفاء مرت وما زالت تمر عن طريق العديد من الاغذية والاشربة الطبيعية والصحية الى ان وصلت لهذه النتيجة. وايضا أنا لا امارس الرياضة بحيوية شديدة كما كنت أفعل منذ عدة سنوات.  فأنا اتمشى ولا اقول امشي لاني امشي ببطء من 4 الى 5 ايام بالاسبوع لمدة عشرين دقيقة والهدف هو معالجة السكري.ب

وطبعا سأستمر في محاولتي ان شاء الله حتى يصبح مستوى السكر التراكمي في الدم طبيعي، أي تحت 5.7. وآمل أن تستفيدوا من تجربتي. وأيضا أريد أن أذكركم أستشير طبيبتي في جميع ما يتعلق بصحتي وآمل أن تفعلوا أنتم كذلك. المهم أنني أستطيع أن اجزم بأن غذائي هو علاجي.ب


 

My Experience Treating Diabetes with Food, pt. 3

The Cholesterol Surprise

Let me drift a little from the subject of diabetes. I have never taken any cholesterol medication. For several years my cholesterol level was a little high but not to the point where I needed drugs. And here was the surprise. My cholesterol and LDL test results on January of this year, when I was taking three types of medication, were higher and my HDL was lower than my last test results in July.All the numbers have dropped to the normal range except for LDL, which was 107.   The normal is below 100, which means it is not very high. Even the good cholesterol, HDL got better, from 45 to 53.

Therefore, I got better test results after I have replaced the medication with food. Also, food has no serious side effects such as medications. The last two drugs that I stopped taking after I had a bad experience with were Jardiance and Alogliptin. Additionally, the diabetes medication that I used to take should also reduce the cholesterol level for diabetics. But through my own experience, I can say that this is not true.

 

The Positive Effect of Food on My Health

Since I stopped the medicine and started using alternative treatments of foods and drinks, helped me to reduce my sugar level and lose a few pounds. But what I noticed most since the end of the holy month of Ramadan is that I take every morning and before I go to bed one teaspoon (or a tablespoon but not full) of black seed oil. And of course, it was easy for me to follow this recipe.

 

Getting to Safety – Losing Weight and Having a Better Health

Since the beginning of the holy month of Ramadan (middle of May) to this day, my A1C dropped to 7.2.  Also, I lost about 13 pounds, in about three months. I also noticed that my appetite has decreased. The only thing that I added to my daily routine since the beginning of Ramadan was black seed oil. I have been taking black seed oil all my life, but never took it in a daily, regular basis for a long period of time. So I can say with all certainty that the introduction of black seed oil to my diet recently made a positive and noticeable change in my life.

But at the end, I know that my journey to healing has gone through and is still going through more than one natural and healthy kind of food. Also, I do not exercise vigorously as I used to, but I walk 4 to 5 days a week for twenty minutes.

I will continue with my attempt, God willing, until I reach my desired results, normal A1C, under 5.7. I hope you will benefit from my experience. I also want to mention that I consult my doctor in all matters concerning my health and I hope that you will do likewise. The important thing is that I can assert that my food is my remedy.

a1c 3.JPG

a1c 2.JPG

a1c 1.JPG

black seed.jpg

My Experience Treating Diabetes with Food, pt. 2

رحلتي مع مرض السكري والعلاج بالغذاء — تجربة شخصية – قسم 2

فترة الانتكاس – تأثير الحالة النفسية على المرض

ولكن كالعادة الأمور تتغير. وبعد ذلك، مررت بمرحلة صعبة جدا في حياتي الشخصية أفقدتني التوازن وحتى قدرتي على التفكير الصحيح. وكأنني لا أعرف أي شئ عن النظام الغذائي الصحيح. ولكن في بعض الأحيان لا يكون عند الإنسان القدرة على تطبيق الشئ الصحيح بالنسبة له رغم انه يعرفه. وهذا ما حصل لي في تلك الفترة.ب

فأصبحت آكل كل طعام مضر بصحتي. والاصح ان اقول احصد كل شئ أمامي مثل الجرافة. لقد كان الطعام المتنفس والراحة لي في تلك المرحلة من حياتي. طبعا الثقة بالله دائما موجودة ولكن نحن بشر والانسان يضعف وينتكس في الكثير من الأحيان. وطبعا لم اعد امارس الرياضة في تلك الفترة. وعندما بدأت استعيد نفسي كنت قد زدت حوالي 18 كيلو. ومستوى السكر التراكمي في الدم قد ارتفع جدا. ولقد حاولت طبيبتي ان تساعدني وعملت معي على إضافة أدوية أخرى مع الميتفورمين. في الاول زادت دواء ثاني، ثم دواء ثالث، ولكن النتيجة لم تكن مرضية. ومستوى التراكمي للسكر في فحوصاتي الطبية أصبح 11.1. وهذا رقم عالي وخطير جدا.ب

 

مرحلة التأرجح – ودوامة من دواء آخر

ومن ثم غيرت عدة ادوية وبعد ذلك اصبحت استعمل حقن الفيكتوزا يوميا. هذه الحقن كان لها ردة فعل سيئة جدا على جسمي ولكن مستوى السكر بدأ يتفاعل مع الحقن وفقدت القليل من الوزن. ولكن مرة اخرى بعد عدة أشهر لم تعد تؤثر الحقن بي. فاضطرت طبيبتي أن توقف الحقن واعود الى ثلاثة أنواع من الدواء مرة اخرى. ولكن بعد فترة شهرين بدأت أشعر بتعب واعياء شديد وأصبحت أتنفس ببطء. وكنت اعرف انها الاثار الجانبية للادوية ولكن قلت استطيع ان استحمل لكي ينخفض مستوى السكر رغم أنه لم ينخفض كثيرا مع الادوية الجديدة.ب

وفي يوم من الأيام، استيقظت والم شديد جدا في منتصف ظهري وكنت اتنفس بصعوبة. وشعرت انه من اعراض الادوية. وتأكدت من ذلك بعد قرأتي لأعراض ذلك الدواء. طبعا قررت أن اتوقف عن تناوله في الحال وعندما استشرت طبيبتي قد أكدت على ذلك. ففي هذه اللحظة قررت أن لا أتناول الدوائين الآخرين وأتناول فقط الميتفورمين. وان شاء الله سأستغني عنه قريبا. وبدأت مشوار جديد لحياة صحية أفضل.ب

 

بداية طريق العودة للحياة

ففي هذه اللحظة قررت أن لا أتناول الدوائين الآخرين وأتناول فقط الميتفورمين. وان شاء الله سأستغني عنه قريبا. وقلت لنفسي انه حان الوقت لكي أعود واتبع أسلوب حياة صحي كما كنت قبل مروري بالمرحلة الصعبة في حياتي، والتي كنت استخدم عندها اقل أدوية.  وايضا قبل ثلاثة سنوات طبيبتي أوقفتني عن تناول أدوية الضغط لأني اتناول أغذية تجعل ضغط دمي طبيعي وحتى الان لم استخدم اي دواء للضغط. فاذا، قررت قرارا حاسما بأن أعود الى اسلوب حياة صحي ولكن هذه المرة سأستخدم كل الاطعمة التي جربتها وافادتني كثيرا في تخفيض مستوى السكر ومن ثم اختار الأطعمة والاشربة التي تأتي بمفعول افضل واتناولها بالتناوب وبشكل منتظم، مثل  أوراق الجوافة وأوراق الغار وزيت الزيتون وزيت الحبة السوداء والمريمية والمردقوش أو البردقوش وغيرها من الأطعمة.ب

وهكذا بدأت مرة أخرى أعود للحياة الطبيعية. فان مستوى السكر التراكمي في شهر يناير من هذه السنة كان 8.1 والفحص الاخير في شهر يوليو أصبح 7.2. أي أن الرقمين أقل بكثير من فترة الانتكاس والتي كانت معدل السكر التراكمي فيها 11.1.ب


My Experience Treating Diabetes with Food, pt. 2

The Period of Relapse – the Impact of Psychological State on the Disease

But, as usual, things change. After that, I went through a very difficult period in my personal life. I lost my balance and even my ability to think right. It was like I did not know anything about eating healthy. Sometimes a person does not have the ability to apply the right thing, even though he knows it. This is what happened to me during that period of time.

I started to eat bad food for my health. The right thing to say, I was reaping everything in front of me, like a bulldozer. The food was relaxing and comforting me at that stage of my life.  Of course, my trust in God is strong, but we are human beings and we weaken sometimes. Obviously, I no longer practiced sports. By the time I started regaining myself, my weight increased by 36 pounds. My A1C level has risen very high. My doctor tried to help me by adding other drugs with Metformin.

At first, she added a second drug, then a third drug, but the results were not satisfactory. I have reached the highest level of A1C in my medical history; it was elevated to 11 which is very high and dangerous.

 

Swinging Phase – Going from One Drug to Another

I changed several kinds of medications and then I used Victoza injections daily. I had very bad side effects from Victoza, but my blood sugar started to drop and I lost some weight. But again after several months, the injections stopped working for me. I had to stop Victoza and go back to three types of medicine again. Then after a couple of months, I started to feel very tired and began to breathe heavily. I knew it was the side effects of the medication. I said I could tolerate it in order to lower my blood sugar, however my blood sugar did not drop significantly with the new drugs.

One day I woke up with very severe pain in the middle of my back. It was difficult for me to breathe. I knew it was a symptom of one of the drugs. Of course, I decided to stop taking it immediately. When I consulted my doctor she confirmed it. At this point, I decided not to take the two new drugs and only take Metformin. And, God willing, I will soon give it up as well. And I started a new journey to a healthier life.

 

Starting to Find Way Back to Life

Three years ago, I stopped taking blood pressure medicines because I was having drinking foods, especially many types of tea, which helped normalize my blood pressure.  So far I did not use any high blood pressure medication since then. Thus I made a decisive decision to return to my healthy lifestyle. But this time I will use all the foods I have tried and helped me a lot in lowering the blood sugar level. Then choose the foods and that will give me the best results. Then I will drink or eat food in rotation regularly, such as guava leaves, laurel bay leaves, olive oil, black seed oil, sage, marjoram, and other foods.

Hence I started to come back to normal life. My A1C in January of this year was 8.1. And my A1C in July of this year was 7.2.  Therefore, my results after stopping the drugs became better. In addition, my last two test results are much lower than the relapse period, which was about 11.

diabetes blog pt 2.jpg

 

My Experience Treating Diabetes with Food, pt. 1

رحلتي مع مرض السكري والعلاج بالغذاء — تجربة شخصية – قسم 1

المرحلة الأولى للمرض – البحث عن حلول…ب

انا مريضة سكري من النوع الثاني منذ أكثر من عشر سنوات والحمد لله. في تلك الفترة عندما أدركت بأني مصابة بمرض السكري، كان معظم عملي يتم وأنا جالسة أمام الكمبيوتر ولم أكن أتحرك كثيرا. وفي المقابل أثر ذلك على صحتي كثيرا. طبعا نوع العمل وأسلوب الحياة يؤثر كثيرا على مرضى السكري وعلى مستويات السكر في الدم وهذا ما حصل لي. فبدأت اتبع ارشادات الاطباء واستخدم الدواء يوميا بأنتظام. طبعا كنت استخدم الدواء المستخدم الأكثر لمرض السكري وهو الميتفورمين أو الجلوكوفاج ولكني لم أكن أمارس الرياضة.ب

وبعد سنة او سنتين من الاصابة بالمرض دخلت معهد رياضة نسائي ومن ثم بدأت بالاهتمام الشديد بنظامي الغذائي. لقد قرأت ودرست وقارنت العديد من الانظمة الغذائية وجميعها تتبع نظام النشويات أو الكربوهيدرات القليلة جدا. ومن ثم اتبعت ما وجدته ملائما لي شخصيا.ب

 

الشعور بالتغلب على المرض والانتصار

ونجحت لمدة سنتين بأن التزم بأسلوب حياة صحي. أقول أسلوب حياة ولا اقول حمية غذائية. لأنه من يتبع حمية غذائية قاسية ينتكس بعد فترة قصيرة، والكثير منا مر بمثل هذه التجربة. ففي خلال هاتين السنتين خسرت حوالي ما يقارب ال23 كيلو. اي تقريبا بمعدل كيلو واحد في الشهر. وفي نفس الوقت كنت أحب الطعام الذي آكله، وآكل حتى اشبع. وكان أهم شئ في نظامي الغذائي هو التوازن بكل شئ، ولكن طعامي كان بدون سكر ويحتوي على القليل جدا من النشويات والاجبان.ب

وايضا لا اريد ان انسى موضوع الحساسية من بعض الاطعمة وعدم تقبل الجسم لبعض الاطعمة، لأنه موضوع مهم جدا وافادني جدا في مرحلة إنقاص الوزن. سأغطي هذه التجربة في مقالة منفصلة. في خلال هاتين السنتين كانت حالتي الصحية والنفسية مرتفعة جدا.  لقد كنت سعيدة ونشيطة ومتفائلة. وايضا كنت منتجة جدا في البيت وفي العمل. ولكن…ب


My Experience Treating Diabetes with Food, pt. 1

The First Phase of the Disease – the Search for Solutions

I have diabetes type II for more than ten years. At that time, when I realized I am diabetic, I was working most of the time in front of a computer; I did not move much. In return, it affected my health drastically. Of course, diabetics type of work and the way of life affects their blood sugar levels greatly. That’s what exactly happened to me. I followed my doctor’s’ instructions and used the medication on a regular basis. I used the most used medication for diabetes, Metformin or Glucophage, but I did not exercise then.

After a year or two of being diabetic I participated in a gym and then I became very interested in healthy food. I have read, studied and compared many diets that follow very low carbohydrates; and then I found what suits me personally.

 

The Feeling of Victory and Overcoming the Disease

For two years, I succeeded in living a healthy lifestyle. I say a way of life and I do not say diet. Because who follows a harsh diet will relapse after a short time, and many of us have gone through such an experience. During these two years, I lost about 50 pounds. Almost at a rate of 2 pounds per month. At the same time, I loved the food I ate and ate until I was full. The most important thing in my diet was to balance everything but without consuming sugar and very little starches and dairy.

In addition, my allergies to some food and food intolerance were very important during my weight loss stage. I will cover that experience in a separate article. During these two years, my physical and mental health were in great shape. I was happy, energetic and optimistic. I was also very productive at home and at work. But…

diabetes blog pt 1.jpg